كولا ماكس ||سودانية الملامح .. عالمية الروئة ®


سودانية الملامح .. عالمية الروئة ®
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 كيف تكون همتك عالية في الدعوة إلى الله!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو نادر
Admin
Admin


♣ مشَارَڪاتْي » : 1944
♣ التسِجيلٌ » : 29/11/2012

مُساهمةموضوع: كيف تكون همتك عالية في الدعوة إلى الله!   الثلاثاء أبريل 09, 2013 5:15 pm




لا
شك أن الدعوة إلى الله في وظيفة الأنبياء والمرسلين ، وهي مهمة كل من أراد
الله به خيري الدنيا والآخرة ، ولا ينبغي للقادر والمستطيع أن يبخل
بالزكاة على ما علمه الله ، بل عليه أن يبادر إلى نشر ما معه من العلم
الشرعي ، كيف لا وقد أمر الله بذلك في كتابه العزيز حيث يقول سبحانه : {
ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ
وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ
ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } ، ولا تقول
إحدانا ليس معي علم كاف لتبليغه فقد أمرنا النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن
نبلغ ولو آية واحدة فقال عليه الصلاة والسلام : " بلغوا عني ولو آية "
أخرجه البخاري .. فلا أحد أعظم أجرا ، ولا أعظم عملا ، ولا أعظم أجرا من
الذي دعا إلى الله تبارك وتعالى ، وشحذ همته في ذلك ، بل عليه أن يسأل الله
جل وعلا أن يكون أكبر همه ، ولا يتوانى في ذلك يقول تبارك وتعالى { (
وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا
وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ)}


فلا ينبغي أن تفتر الهمم في هذا المجال ، قال ابن الجوزي في " لفتة الكبد إلى نصيحة الولد "
1
~ ( وما تقفُ نفسٌ إلا لخساستها، وإلا فمتى علتْ الهمّة فلا تقنعُ بالدون،
وقد عُرف بالدليل أن الهمّة مولودة مع الآدمي ، وإنما تقصر بعض الهمم في
بعض الأوقات، فإذا حُثتْ سارتـ ومتى رأيت في نفسك عجزاً فسلْ المنعم، أو
كسلاً فسلْ الموفق، فلن تنال خيراً إلا بطاعته، فمن الذي أقبل عليه ولم يرَ
كلّ مراد؟ ومن الذي أعرض عنه فمضى بفائدة؟ أو حظي بغرض من أغراضه ؟ )


2~
وكما ذكر ابن القيم رحمه الله قال: " ولله الهمم ما أعجب شأنها وما أشد
تفاوتها فهمم متعلقة بالعرش وهمم حائمة حول الأنتان والحُش ".
لا تقولي
أختي لن يسمعني أحد ، أو يكثرث لمقالتي أو نصحي أحد ، فما عليك إلا أن
تصدحي بالحق ، ولا تركني للمثبطين أو الهازئين أو المشككين فقد قال العلي
الكبير : {قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ
أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ
الْمُشْرِكِينَ} [يوسف : 108].
وما أجمل قول الشاعر محمد إقبال :
قلت للصقر و هو في الجو عـــــــال ***** إهبط الأرض فالــــهواء جديب
قال لي الصقر في جناحي و عزمي**** و عنان السماء مرعى خصيب

وانظري
بارك الله فيك أختي كيف حث النبي صلى الله عليه وسلم عليا يوم خيبر فقال :
" . .... انفذ على رسلك حتى تنزل بساحتهم ، ثم ادعهم إلى الإسلام ،
وأخبرهم بما يجب عليهم من حق الله فيه ، فوالله لأن يهدي الله بك رجلا
واحدا خير لك من حُمْر النعم " أخرجه البخاري ومسلم
يقول الشاعر أبو فراس الحمداني
و نحن قوم لا توســط بيننا **** لنا الصدر دون العالمين أو القبــــــر
تهون في المعالي نفوسنا **** و من يخطب الحسناء لم يغله المهر


3
• قال ابن القيم رحمه الله : وقد أجمع عقلاء كل أمة على أن النعيم لا يدرك
بالنعيم وإن من آثر الراحة فاتته الراحة وإن بحسب ركوب الأهوال واحتمال
المشاق تكون الفرحة واللذة فلا فرحة لمن لا هم له ولا لذة لمن لا صبر له
ولا نعيم لمن لا شقاء له ولا راحة لمن لا تعب له بل إذا تعب العبد قليلاً
استراح طويلاً وإذا تحمل مشقة الصبر ساعة قاده لحياة الأبد وكل ما فيه أهل
النعيم المقيم فهو صبر ساعة والله المستعان ولا قوة إلا بالله وكلما كانت
النفوس أشرف والهمة أعلى كان تعب البدن أوفر وحظه من الراحة أقل كما قال
المتنبي -
:وإذا كانت النفوس كباراً ** تعبت في مرادها الأجسام "

فيا
أختي إياك والتقاعس عن الدعوة إلى الله ، بل عليك ألا تفتر همتك ، فإن حصل
وحدثتك نفسك أن تتراجعي ، فتذكري دائما أن غيرك ممن هن على ضلال لا يثنيهن
شيء عن نشر ضلالهن ، وعليك بقراءة الكتب التي ترفع همتك ، وتشحذها وأنصحك
غاليتي بهذه الكتب القيمة : صلاح الأمة برفع الهمة للمؤلف سيد حسين العفاني
، وكتاب ( الهمة العالية .. معوقاتها ومقوماتها ) للكاتب محمد بن إبراهيم
الحمد ، وأيضا أنصحك بكتاب الهمة طريق القمة للكاتب محمد بن موسى الشريف
وأخيرا أختي الكريمة
قال الشاعر

ومن تكن العلياء همة نفسه *** فكل الذي يلقاه فيها محبب











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://colamax.ahlamontada.com
 
كيف تكون همتك عالية في الدعوة إلى الله!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كولا ماكس ||سودانية الملامح .. عالمية الروئة ® :: المنتديات الإدارية :: أرشيف كولا ماكس-
انتقل الى: