كولا ماكس ||سودانية الملامح .. عالمية الروئة ®


سودانية الملامح .. عالمية الروئة ®
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الشعور الزائف بالأمان خلف شاشة الكمبيوتر يُغري الفرد بتجاوز الخطوط التي لا يتجاوزها في العادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو نادر
Admin
Admin


♣ مشَارَڪاتْي » : 1943
♣ التسِجيلٌ » : 29/11/2012

مُساهمةموضوع: الشعور الزائف بالأمان خلف شاشة الكمبيوتر يُغري الفرد بتجاوز الخطوط التي لا يتجاوزها في العادة   الأربعاء نوفمبر 16, 2016 11:25 am

الشعور الزائف بالأمان خلف شاشة الكمبيوتر يُغري الفرد بتجاوز الخطوط التي لا يتجاوزها في العادة، وهو ما يؤدي إلى نتائج لا تُحمد عُقباها في العادة أيضًا.

على وجه الخصوص، هُناك نوعان من التجاوزات هما الأكثر شيوعًا: المعلومات الشخصية، والتحدث بدون تفكير.

آه، ما الذي يُمكنني قوله عن الأولى. وكأنه وباء يصيب الأفراد بحالة من التسريب اللاإرادي للمعلومات الشخصية بصُورة لا تحدث في أي سياق آخر. لا، بل من المُستحيل حدوثها في أي سياق أصلًا. كم التفاصيل التي ينشرها البعض (الأغلبية؟) مُربك. لا أجد كلمة أدق من "مُربك" لوصف الأمر. في العادة لا تعرف الأم عن أبنائها ذلك القدر من المعلومات. لا، بل في العادة لا يعرف الفرد عن نفسه ذلك القدر من المعلومات. الأمر لا يقتصر على الصوت والصورة والفيديو للفرد في جميع الأوضاع وفي جميع الأماكن ومع كُل الأشخاص، بل يتعدى ليصف الأفكار والخطط المستقبلية والحالة المزاجية والعاطفية و الصحية والفسيولوجية، في كُل الأوقات!

لمَ قد يرغب أي فرد في فعل ذلك بنفسه؟ ما هو الدافع أو العائد الذي قد يعود على الفرد من خلع رداء الخصوصية و التعري تمامًا بهذه الطريقة؟ ما هو تصوره عن الخصوصية أصلًا؟ ما هو تصوره عن المخاطر التي يضع فيها نفسه بهذه الطريقة؟

النُقطة الثانية لا تقل إشكالًا عن الأولى. في العادة عندما يتحدث الفرد أمام مجموعة من الناس فهو لا يُلقي بالكلمات بدون تفكير. على الأقل هو يفعل ذلك عندما ينوي التحدث بشيء قد يُسبب له أو لغيره ضرر. لسبب ما تتوقف تلك الوظيفة العقلانية -أو"صمام الأمان" إن شئت- عن العمل هُنا. عندما يُعطى الفرد لوحة مفاتيح وهو في حالة من "النشوة الانفعالية"، وفي عالم يُختزل فيه الأشخاص إلى أسماء عائمة، يُصبح من السهل على شيطان "الهرتلة" أن يتلبس الفرد، ومن ثم دفعه لقول كُل شيء كان ليتجنب قوله إن كان بعقله. كلمة واحدة في هذه الحالة كفيلة بقلب حياة الشخص رأسًا على عقب.

ما حدث مع "مات هريجان" مُنذ عدة أيام هو مثال جيد [1]. الرجل هو مؤسس ومدير تنفيذي لشركة أمن معلوماتي في الولايات المُتحدة. في الليلة التي فاز فيها ترامب، كتب الرجل 4 تعليقات غاضبة حمقاء على فيسبوك. كتب أنه سيقتل ترامب، وتحدى أن يرى ما ستفعله إدارة المُخابرات الأمريكية. انتشرت التعليقات كالنار فالهشيم بفعل "فاعل خير" -وما أكثرهم في مثل هذه الحالات- وهو ما دفع بالرجل بمسح التعليقات والاعتذار، والتأكيد على أنها قطعًا لا تعكس آراء الشركة، وأنه قطعًا لا ينوي فعل ذلك، وأن الأمر مُجرد "مُزحة السخيفة".

ولكن بعد فوات الأوان.
في خلال ساعات أعلنت الشركة -التي أسسها الرجل ويُديرها- أنها قامت بالتبليغ عنه وأنها على استعداد كامل للتعاون في التحقيقات، وأكدت مرة أُخرى أن آراءه لا تعكس آراء الشركة ولا الموظفين. هذا الأمر لم يشفع للشركة عند المُعلقين الغاضبين، والتي انهالت عليها التعليقات السلبية وانخفض تقييمها.

خلال يومين، استقال الرجل من منصبه. بهذه البساطة والحماقة فقد الرجل كُل شيء تقريبًا.

دعني اُخبرك سرًا ليس بسر: هُنا، في الفضاء الإلكتروني، الأمور ليست كما تبدو.
في حين أنه قد يبدو أن التحدث بأي شيء هنا أسهل وأقل خطورة من التحدث بشكل مُباشر أمام الناس، الحقيقة هي العكس. العكس تمامًا. إذا كنت بحاجة للتفكير مرتين قبل التحدث بأمر مُعين لمجموعة من الأشخاص أمامك، فأنت بحاجة للتفكير 10 مرات قبل قوله هُنا.
[1] https://goo.gl/Akw6M7
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://colamax.ahlamontada.com
 
الشعور الزائف بالأمان خلف شاشة الكمبيوتر يُغري الفرد بتجاوز الخطوط التي لا يتجاوزها في العادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كولا ماكس ||سودانية الملامح .. عالمية الروئة ® :: الأقسام العامة :: المواضيع العامة والمنوعة-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة  لـمنتديات كولا ماكس
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®colamax.ahlamontada.com
حقوق الطبع والنشر©2013 - 2014
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر صاحبها .. ولا تعَبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة منتديات كولا ماكس .
سحابة الكلمات الدلالية
اغنية قرقوري انصاف هلالية اغاني 2016 تحميل الصادق جديدة مدني صفانا احمد حسين السودان صديق سودانية الاغاني جديد سليمان شباب منتصر طلال زكريات محمد وخنساء برنامج